ماڵه‌وه‌ > NNSROJ > سامان نەسیم لە سێدارە نەدراوە

سامان نەسیم لە سێدارە نەدراوە

NNSROJ: پاش نزیک به پێنج مانگ، زانرا کە سامان نەسیم، گیراوی سیاسیی کورد لە سێدارە نەدراوە.

ڕۆژی شەممە ٢٠ی پووشپەڕ-١١ی جولای، بنەماڵەی ئەو گیراوە سیاسییە بە ڕۆژنامەنووس و چالاکی مافی مرۆڤ “کەماڵ حوسێنی”یان ڕاگەیاندووە کە کوڕەکەیان، پاش تێپەڕبوونی نزیک بە پێنج مانگ تەلەفۆنی بۆ بنەماڵەکەی کردووە و وتوویەتی کە لە گرتووخانەی زەنجان بەند کراوە.

شایانی بیرهێنانەوەیە کە ڕۆژی ٢٠ی فێبرواری، سەرچاوەکانی هەواڵ ڕایانگەیاندبوو کە سامان نەسیم لە لایەن کاربەدەستانی گرتووخانەی ورمێوە بە مەبەستی جێبەجێکرانی حوکمی لەسێدارەدرانی، گوازراوەتە ژووری تاکەکەسی و لەوکاتەوە زانیارییەکی ڕوون و باوەڕپێکراو سەبارەت بە چارەنووسی ئەو گیراوە کوردە مەحکووم بە ئێعدامە، بە بنەماڵە و پارێزەرانی نەدەدرا.
م.م.

Advertisements
:هاوپۆله‌کانNNSROJ
  1. Rojpress
    11 ته‌مموز 2015 له‌ 21:33

    کمال حسینی
    گزارش اعدامي كه اجرا نشد
    برايش مجلس ختم برگزار كردند در حاليكه او زنده بود

    در نقده به هم رسيديم پيرزن و پيرمردي پريشان، نااميد و رنجور به همراه فرزندشان كه پسر ارشد خانواده بود خسته و درمانده ولي ميگفت “تنها اميد پدر و مادرم هستم”.
    پسر ارشد خانواده گفت “قبل از سحري راه افتاديم از مسير مريوان به سقز و سپس بوكان و مهاباد تا به اينجا رسيديم”.
    ظهر دوشنبه ١٥ تيرماه ٩٤ در نقده به هم رسيديم هماهنگي هاي لازم را در مسير انجام داده بودم تا پس از استراحتي كوتاه مسير را به سمت اشنويه ادامه دهيم.
    من اميدوار بودم اما پدر و مادر پير هيچ اميدي نداشتند به زنده بودن پسرشان و پسر ارشد هم فقط آه و حسرت برادرش را بالا مي كشيد!
    در فرصت كوتاهي كه استراحت كرديم از دروغگوها و متقلب ها برايم گفتند كه درد مضاعفي بر دل اين خانواده هاست.
    از وكيل و مسؤل كه بگذريم شنيدن دروغ هايي كه دوست و آشنا در قالب كاربلد و كار درست كن به اين پدر و مادر رنجور و دل شكسته تحويل داده بودند، بسيار دردناك بود.
    همين كجروي ها و نادرستي ها و كاربلد نبودن ها پيرزن و پيرمرد را تا آستانه نااميدي مطلق برده بود، به نحوي كه قيد پسرشان را زده بودند.
    اما من اميدوار بودم به مسيري كه آمديم، هرچند نااميدي شان بي دليل نبود چونكه روزهاي نخست اسفند ٩٣ براي پسرشان مجلس ختم گرفته بودند بدون سر و صدا و در منزل خودشان. سي ام بهمن ماه روز اعدام پسر ٢١ ساله اين خانواده بود.
    اكنون اما به دنبال ذره اي اميد آمده بوديم و پس از اين استراحت دنبالش را گرفتيم و به سمت اشنويه حركت كرديم.
    به نزد آخرين وكيل فرزند از دست رفته اين خانواده رفتيم وكيلي كه چهارمي بود و تنها چهار روز وكالت موكلش را به عهده داشت پس از آن ديگر موكلي نماند تا وكالتي و دفاعي انجام دهد.
    ابتدا فكر كرد من برادر موكلش هستم من پرسيدم و او پاسخ داد؛
    وكيل اينگونه گفت
    “من روز ٢٦ بهمن ماه به زندان رفتم و از موكلم وكالتنامه گرفتم دو روز كامل پرونده موكلم را مطالعه كردم همزمان درخواست توقف اجراي حكم را كردم روزي كه قرار بود فردايش حكم اجرا شود و موكلم را بايد به سلول انفرادي منتقل ميكردند تا تشريفات اجراي حكمش را به جاي آورند دوباره به ملاقات موكلم رفتم با اينكه وي را محكم و بدون هراس ديدم گفتم كه اميدوار باش”.
    وكيل افزود
    “صبح روز اجراي حكم دستور توقف اجراي حكم اعدام موكلم را گرفتم ولي همه ميگفتند حكم اجرا شده است حتي خانواده موكلم من را از پيگيري پرونده منع كردند به اين دليل كه باور داشتند ديگر كار از كار گذشته است. حتي خانواده گفتند لباس ها و وسايل شخصي فرزندمان را با پست فرستاده اند او ديگر برنمي گردد “.
    وكيل ميگويد
    “اخلاق كاري و تعهد به وظيفه انساني ام حكم ميكرد من وكيل كارم را ادامه دهم، يكم اسفند ماه تهران بودم و لايحه و ضمايم آنرا مبني بر درخواست اعاده دادرسي به ديوان عالي كشور تقديم كردم و سپس برگشتم كه خوشبختانه پس از دو ماه اعاده دادرسي مورد پذيرش شعبه ٣٧ ديوان عالي كشور قرار گرفت و پرونده محاكماتي موكلم جهت رسيدگي مجدد به شعبه ديگر از دادگاه هاي كيفري استان ارجاع داده شد”.
    پرسيدم به استناد چه دليلي تقاضاي اعاده دادرسي كرديد؟
    گفت
    “با اشاره به سن موكلم كه كمتر از ١٨ سال تمام داشته است و رأي وحدت رويه ٧٣٧ – ١٣٩٣/٩/١١ هيأت عمومي ديوان عالي كشور (محكومان به قصاص نفس كه در زمان ارتكاب جرم سن آنان كمتر از هجده سال تمام بوده است در صورت وجود اوصاف و شرايط مذكور در ماده ٩١ قانون مجازات اسلامي سال ١٣٩٢ ميتوانند از مقررات مربوطه بهره مند گردند) تقاضاي پذيرش اعاده دادرسي كردم”.
    پرسيدم ديگر حكم اعدام برايش صادر نخواهد شد؟
    وكيل گفت “مشخص نيست دستور داده اند هيئتي متشكل از پنج پزشك معتمد پزشكي قانوني نظر دهند كه آيا موكل من در زمان بازداشت، حرمت جرم را درك كرده است يا نه. نظر پزشكي قانوني ميتواند در رآي دادگاه مؤثر باشد”.
    وكيل در پاسخ به اين سوال كه سرنوشت موكل شما پس از روز اجراي حكم چه شد، گفت
    “آنزمان با پيگيري هايي كه انجام دادم برايم يقين حاصل شد كه حكم اعدام موكلم در آن تاريخ (سي ام بهمن ماه ٩٣) متوقف شده و هم اكنون در زندان زنجان نگهداري ميشود كه مقدمات انتقال مجدد وي به زندان مركزي اروميه انجام گرفته است و به اميد خدا بعد از عيد فطر عملي خواهد شد و خانواده ميتوانند طبق روال گذشته فرزندشان را ملاقات كنند تا رسيدگي مجدد انجام و حكم نهايي صادر شود”.
    به وكيل گفتم خانواده موكل شما چگونه خبر زنده بودن فرزندشان را پس از گذشت ٤ ماه و نيم بپذيرند؟
    وكيل حرف آخرش اين بود
    “بزودي بايد براي موكلم در پزشكي قانوني اروميه تشكيل پرونده دهم همزمان از مراجع قانوني درخواست مي كنم كه موكلم بتواند با خانواده اش تماس بگيرد”.
    وكيل قول داد و خانواده پذيرفتند و آنروز به اميد يك تماس فرزندشان به روستايشان در مريوان برگشتند.
    پس از گذشت ٥ روز، امروز شنبه ٢٠ تيرماه ٩٤ براي اين خانواده روزي به ياد ماندني است و شايد زايشي دوباره از مادري كه ديگر هيچگاه فرزندي از وي متولد نخواهد شد. با من تماس گرفتند آنقدر خوشحال بودند كه به سختي توانستند خبر زنده بودن فرزندشان را به من بدهند، خواهر و برادر و پدر و مادر گفتند
    “سامان با ما تماس گرفت شوكه شده بوديم احوالپرسي كرديم و گفت من در زندان زنجانم و كارتم تمام ميشود بعدا تماس ميگيرم و تلفن قطع شد”.
    سخن آخر مختار برادر سامان اين بود
    “ما سخنان خالدي (وكيل سامان) را باور كرديم، پسرمان زنده است”.
    #سامان_نسيم_زنده_است.

    #گزارشگر_كمال_حسينى

  2. Rojpress
    12 ته‌مموز 2015 له‌ 00:59

    سامان نەسیم زیندانیی سیاسی کورد
    رووداو- رۆژهەڵاتی کوردستان

    نزیکەی سێ مانگ دوای بڵاوبوونەوەی هەواڵی لەسێدارەدانی زیندانی سیاسی کورد، سامان نەسیم، دیوانی باڵای دادوەری ئێران سزای لەسێدارەدانی ئەو زیندانییەی راگرت.

    بەپێی زانیارییەکانی (تۆڕی میدیایی رووداو)، لە وەڵامی داواکاریی پارێزەری زیندانی سیاسی کورد سامان نەسیم، بۆ راگرتنی سزای لەسێدارەدانەکەی، دیوانی باڵای دادوەری ئێران بڕیاریداوە، سزای لەسێدارەنەکە رابگیرێت و لە لقی 12ی دادگای پێداچوونەوەی ورمێدا دووبارە دۆسیەکەی بڕیاری لەسەر بدرێتەوە.

    رۆژی 20-2-2015 ، بڵاوکرایەوە کە سزای لەسێدارەدانی سامان نەسیم جێبەجێکراوە. هەروەها بنەماڵەکەی رایانگەیاند لە زیندانی ورمێ-وە پێیان راگەیاندوون کە کوڕەکەیان راگوێزراوە و داوایان لێکردبوون کەلوپەلە تایبەتییەکانی وەربگرنەوە، بەڵام دوای بڵاوبوونەوەی ئەو هەواڵەش، پارێزەرەکەی بەدواداچوونی بۆ دۆسیەکەی کردووە.

    لە رۆژانی رابردوودا، دیوانی باڵای دادوەری ئێران لە وەڵامی داواکاریی عەزیز موژدەیی، پارێزەری سامان نەسیم، بڕیاریداوە ئەو دۆسیەیە پێداچوونەوەی پێدا بکرێ. هەروەها بڕیاریداوە سزای لەسێدارەدانەکەی رابگیرێت.

    لە بڕیارەکەی دیوانی باڵای دادوەری ئێراندا هاتووە” سامان نەسیم ئەو کاتەی دەستگیرکراوە 17 ساڵە بووە و بەو هۆیە نابێ سزای لەسێدارەدانی بەسەردا بسەپێندرێت”.

    هێشتا وادەی دادگای پێداچوونەوەی سامان نەسیم دیارینەکراوە، بەڵام بڕیاردراوە سامان نەسیمیش لە دادگاکەدا ئامادە بێت. بەو هۆیە پێشبینی دەکرێ دووبارە سامان نەسیم بۆ زیندانی ورمێ بگوازرێتەوە.

    سامان نەسیم 17-7-2011 لە تەمەنی 17 ساڵی بە تۆمەتی پەیوەندیی بە حیزبێکی کوردییەوە دەستگیرکرا و دواتر لە دادگای شۆڕشی ورمێ، سزای لەسێدارەدانی بەسەردا سەپا.
    http://rudaw.net/sorani/kurdistan/190620153?keyword=%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%86%DB%95%D8%B3%DB%8C%D9%85

  1. No trackbacks yet.

وەڵامێک بنووسە

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / گۆڕین )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / گۆڕین )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / گۆڕین )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / گۆڕین )

Connecting to %s

%d هاوشێوەی ئەم بلۆگەرانە: